• slidebg1
    ثمة مقولة رائجة مفادها ان الإنتخابات هي مصدر الشرعية ومعيارها
  • slidebg1
    "مطلوب رجل لا يخجل حاضره بماضيه"
  • slidebg1
    لبنان بلد الالف مشكلة ومشكلة . مشكلته الاولى بعد الالف انطرحت
  • slidebg1
    الإنتخابات في عالم العرب قضية خلافية ومثيرة للجدل دائماً الخلاف لا يقتصر على العرب
  • slidebg1
    لبنان ملعب ولاعبون. الملعب هو النظام السياسي ، واللاعبون هم متزعمون في طوائف
  • slidebg1
    يمكن تعريف القانون الدولي العام بأنه مجموعة القواعد التي تنظم العلاقات بين الدول
مقالات
2017-05-22
حروب المشرق العربي هل تعيد ترسيم حدود سايكس-بيكو؟(*)

نشرة بجريدة "البناء"

تاريخ 22/5/2017

حروب المشرق العربي

   هل تعيد ترسيم حدود سايكس-بيكو؟(*)

 

د. عصام نعمان

 

         تعصف بالمشرق العربي ، دولاً وشعوباً ، منذ نحو ست سنوات حروب اهلية واقليمية ، ناعمة وساخنة ، تتداخل فيها عوامل ومصالح سياسية واقتصادية واستراتيجية ، وتستثيرها دوافع ايديلوجية ، وتشارك فيها بالوكالة او بالاصالة دول  كبرى واخرى متوسطة.

       تحتدم هذه الحروب في نطاق جيوسياسي معروف بإسم سايكس-بيكو، وهو من نتاج الحرب العالمية الاولى 1918-1914 كما في صراعات وتحوّلات دولية وإقليمية على مدى قرن كان آخرها ما يسمى انتفاضات "الربيع العربي".

توصيفات ومسوّغات عدّة اعطيت لأحداث "الربيع العربي". قيل إنها انتفاضات من اجل الحرية والكرامة والديمقراطية ، وقيل إنها صحوات مستجدّة لقوميات واثنيات قديمة مقموعة ، وقيل إنها ظاهرات تحجب صراعات مريرة على الموارد والمصالح والأسواق والنفوذ . لعلها كل هذه الامور بمقادير متفاوتة ، لكن ثمة حقيقة ساطعة تبدّت فيها جميعاً هي ان قوى خارجية متعددة ، ابرزها الولايات المتحدة الاميركية ، تدخلت فيها وحرَفَت مسارها واستخدمتها من اجل تحقيق اغراضها ، فهل يتأتى عن تداعياتها ترسيم حدود جديدة لسايكس- بيكو؟

في هذا السياق ، يمكن اعتبار الضربة الصاروخية الاميركية  لقاعدة الشعيرات الجوية السورية في مطالع نيسان 2017 انعطافة لافتة للحرب في سوريا وعليها . تردَدَ كثيراً في وسائل إعـلام اميركية ان الـرئيس دونالد تـرامب امر بها لأنه ما عاد في وسعه الصبرعلى محاصرتــــــه بمعارضةٍ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*)ملخص ورقة بحثية قُدّمت الى مؤتمر نظمه مركز البحوث والدراسات في الجيش اللبناني تحت محور" هل تنعكس تداعيات الحروب في المشرق العربي على رسم حدود جديدة(سايكس–بيكو 2)؟" ، خلال شهر ايار/ مايو 2017  .

متصاعدة تعيّره بأهليةٍ متدنية للتقرير والحكم. انتفض ترامب غاضباً وضارباً بالصواريخ سوريا بعدما قررت الدولة العميقة داخل عاصمته الفدرالية، وجوب التشدد في تطبيق مناهج وآليات استراتيجية قديمة تستهدف الجوار العربي للكيان الصهيوني وسائر ساحات البرزخ الممتد من الشواطيء الشرقية للبحر الابيض المتوسط وصولاً الى الشواطيء الجنوبية لبحر قزوين.

       دافعُ ترامب ، في هذا المجال ، مزدوج : شخصي غايته  الدفاع عن كيانه كرئيسٍ جديد وتأكيد حضوره وفعاليته ، واستراتيجي محوره متابعة تنفيذ مخطط جيوسياسي قديم يرمي الى حماية مصالح الولايات المتحدة وتعزيز امن الكيان الصهيوني بتفكيك جواره العربي الى كيانات وجمهوريات موز قائمة على اساس قبلي او مذهبي او اثني وعاجزة ، تالياً، عن الإتحاد لتكوين قوة سياسية واقتصادية وعسكرية قادرة على مواجهته .

هذا المخطط الجيوسياسي القديم اكتسب بُعداً استراتيجياً اضافياً بصعود ايران عقب ثورتها الإسلامية العام 1979 وتحوّلها قوةً اقتصادية وتكنولوجية وبالتالي عسكرية فائضة القدرات ما استوجب مواجهتها لحماية مصالح الولايات المتحدة وأمنها كما أمن حلفائها الإقليميين.

ليس صحيحاً ان هجمة ترامب الصاروخية ضد سوريا تنطوي على مفاجأة او انقلاب على استدارةٍ ودّية كان باشرها الرئيس الاميركي حيال غريمه الرئيس السوري وبلاده المنخرطة في حربٍ ضروس ضد تنظيمات ارهابية متعددة . ذلك ان المخطط الجيوسياسي اياه كان وُضع موضع التنفيذ خلال حرب 1967 في ظل رئاسة ليندون جونسون ما ادى الى ضرب ثورة مصر الناصرية في مَقاتل استراتيجية بإحتلال سيناء المصرية، والسيطرة على الجولان السوري ، واكتساح فلسطين التاريخية من البحر الى النهر. ثم ما لبث هذا المخطط ان سجّل كسباً وازناً بإخراج مصر من حومة الصراع العربي- الصهيوني عبر اتفاقات "كامب دايفيد" العام 1979 ، وتعطيل منظمة التحرير الفلسطينية بإخراجها من الاردن العام  1979 ومن لبنان العام 1982، واخراج جيش العراق من الكويت كما نظامه السياسي برمته من البلاد بعد احتلالها من اقصاها الى اقصاها العام 2003.

كل ذلك جرى على مراحل منذ العام 1967 في عهود ستة من الرؤساء الاميركيين المتعاقبين عادت الولايات المتحدة خلالها الى تفعيل مخططها الجيوسياسي إياه في ظل رئاسة باراك اوباما  وصولاً الى رئاسة دونالد ترامب العام 2017 ومباشرتها تدخلاً عسكرياً سافراً بإنزالها قوات ومدرعات في شمال شرق سوريا ، وقصفها جسوراً وقواعد للجيش السوري في محافظة دير الزور وبادية الشام كان آخرها تدمير قاعدة الشعيرات الجوية في محافظة حمص.

       كل هذه الواقعات والتطورات تطرح سؤالاً ضاغطاً : ما العمل ؟

       تتعدد التحليلات والإجتهادات في هذا المجال ، لعل ابرزها اثنان :

الاول يؤكد ان الهجوم الاميركي–الصهيوني على سوراقيا (سوريا والعراق) متواصل ومتصاعد ولن يتوقف إلاّ بعد نجاحه او إخفاقه في تحقيق اغراضه.

الثاني يرى ان الولايات المتحدة ستصعّد هجومها في سوراقيا بغية تحقيق مكاسب جيوسياسية من شأنها تعزيز مركزها التفاوضي ومركز حلفائها الإقليميين في مفاوضات جنيف الحالية والمقبلة لتسوية الأزمة السورية  والوصول بها الى تسويات واقعية ومقبولة من اللاعبين الدوليين والاقليميين.

       غالبية الفئات الحاكمة في عالم العرب ، ولا سيما في الخليج ، تميل الى اعتماد التحليل الثاني وتوجّهاته وتتبنّى ، تالياً ، هجمة ترامب الاخيرة على سوريا وتحثه على المزيد منها. في المقابل ، تعتمد غالبية قوى التغيير السياسية الفاعلة في سوريا والعراق ولبنان وفلسطين في المشرق ، وتونس والجزائر في المغرب، التحليلَ الاول وتتوقع قيام روسيا وايران بتزويد تنظيمات المقاومة اللبنانية والفلسطينية (ناهيك عن الجيش السوري) مختلفَ الاسلحة المتطورة وافعلها، كما بإعتماد خيار تمكينها من تصنيعها محلياً اذا تعذّر نقلها اليها ، وباللجؤ ايضاً  الى خيار الإشتباك مع القوات الاميركية التي جرى ويجري إنزالها في سوريا والعراق او في اي قطر مشرقي آخر. كما تدعو هذه القوى الى معاودة مشاغلة "اسرئيل" بمختلف اساليب المقاومة المدنية وتطويرها تدريجاً الى مقاومة ميدانية لتتساوق  مع جهود المقاومة اللبنانية وجهود سائر قوى المقاومة العربية في سوريا والعراق ضد القوات الاميركية والتركية الناشطة في ساحاتهما.

يتحصّل من مجمل الواقعات والمعطيات المتوافرة حالياً نشؤ خشية متنامية لدى "اسرائيل" من ان تتطلّب عملية دحر تنظيمي "داعش" و"النصرة" وامثالهما في العراق وسوريا الى قيام تضامن وتعاون اوسع بين اطراف محور المقاومة يؤدي الى تهديد امنها القومي . ذلك ان رئيس الــوزراء العــراقي حيــدر العبادي أعلن ونفّذ سياسة جريئة بضرب مواقع لـِ "داعش" في منطقة "البوكمال" داخل سوريا بتنسيق معلن مع حكومتها ، وجيشها ، فيما اعلنت "حركة النجباء" العراقية (المدعومة من الحرس الثوري الإيراني) عشية زيارة نتنياهو الأخيرة لموسكو تشكيلَ "فيلق لتحرير الجولان السوري المحتل". الناطق بإسم "النجباء" هاشم الموسوي قال في طهران : "هذا الفيلق مدرب ولديه خطط دقيقة ، ومكوّن من قوات خاصة مزوّدة اسلحة استراتيجية متطورة (...) ولن تخرج من سوريا إلاّ بعد خروج آخر ارهابي منها" .

في المقابل ، تقاتل الولايات المتحدة "داعش" بقوةٍ من مشاة البحرية (المارينز) وبمؤازرة قوة عسكرية من حلفائها الكرد في شمال شرقي سوريا، فماذا ستفعل بعد إخراج "داعش" من الرقة ؟ وماذا سيكون موقفها اذا ما اصرّت الحكومة السورية وحلفاؤها  على مواصلة القتال حتى خروج آخر جندي اجنبي من سوريا سواء كان اميركياً او اسرائيلياً ؟

الجواب يتوقّف على ما يمكن ان تقوم به الولايات المتحدة وتركيا و"اسرائيل" في سوريا من جهة ودول محور المقاومة وروسيا من جهة اخرى . هاكم بعض الترجيحات :

الولايات المتحدة ، في ظل دونالد ترامب ، ما زالت على تحالفها المتين مع "اسرائيل" وتواطئها معها ضد كل مَن تعتبره مناهضاً لها او متعاطفاً مع تنظيمات المقاومة في عالم العرب . الى ذلك ، هـي ضالعة في مخطط استعماري- صهيوني قديم يرمي الى تفكيك سوريا والعراق ولبنان الى كيانات قبلية واثنية ومذهبية متنازعة . في هذا الاطار ،  ستثابر واشنطن على دعم قوات الكرد  السوريين الإنفصاليين الساعين الى إقامة كيان للحكم الذاتي او دويلة في شمال شرق سوريا . كذلك تدعم واشنطن  اقامة كيان "سنّي" يضمّ محافظات سورية  وعراقية او اقساماً منها ممتدة على جانبيّ الحدود بين البلدين. إن الامعان في اعتماد هذه السياسة قد يحمل واشنطن على التباطؤ في مقاتلة "داعش" و"النصرة" وفي سحب قواتها من سوريا والعراق لحين الفراغ من إقامة الكيانات المصطنعة المأمولة.

تركيا ، في ظل رجب طيب اردوغان ، ستثابر على  محاربة اقامة كيان كردي إنفصالي على حدودها الجنوبية وذلك بالتنسيق مع روسيا ، كما يُستفاد مما رشح اخيراً من قمة بوتن –اردوغان . وقد تجد نفسها في صراع مع الولايات المتحدة اذا ما اصرّت ادارة ترامب على دعم الكرد الانفصاليين.

"اسرائيل" ستتفادى ، على الارجح في الحاضر والمستقبل المنظور، شنّ الحرب على المقاومة (حزب الله) في لبنان بسبب حال توازن الردع القائمة بين الجانبين . ولعلها ستثابر ، تفادياً لتكبّد خسائر سياسية واقتصادية وتداركاً لمخاطر تنامي قدرات اطراف محور المقاومة ،على اعتماد وسائل "الحرب الناعمة" ضد لبنان وسوريا والعراق وايران بعناصرها الثلاثة الفاعلة : الفتنة المذهبية السنيّة-الشيعية ، العمليات الإرهابية النوعية المنفذة بواسطة تنظيمات إسلاماوية مأجورة ، وبناء حلف معادٍ لايران وحلفائها قوامه دول  عربية واسلامية محافظة واخرى معتدلة.

سوريا والعراق سيثابران ، بدعمٍ من ايران وروسيا ، على اعتماد نهج الكفاح لإستعادة وحدة البلاد الجغرافية والسياسية وذلك بمقاتلة "داعش" واخوته لغاية إجلائهم عن المناطق التي سيطروا عليها، وتطوير العلاقات بينهما ومع كلٍ من ايران وروسيا وترفيعها الى مستوى تحالف سياسي وعسكري وإقتصادي متين ، ودعم قوى المقاومة العربية ضد "اسرائيل" كما ضد التنظيمات الانفصالية.

تنظيماتُ المقاومة العربية ، اللبنانية والفلسطينية  والسورية والعراقية، ستثابر بدورها على تطوير قدراتها العسكرية وترفيعها تكنولوجياً في وجه "اسرائيل" وحلفائها الإقليميين .

ايران ستدعم حلفاءها سياسياً وعسكرياً مع محاذرة الإنزلاق الى حرب مكلفة مع خصومها الإقليميين . غير ان كل ما سبق بيانه من معطيات وتحركات سيؤدي غالباً الى اطالة أمد الصراعات التي تعصف بمعظم دول الإقليم.

حروب المشرق  العربي مستمرّة ومستعرة ،  فهل يجري في حمأة نيرانها  المستشرية في مختلف انحاء سوراقيا ترسيمُ حدود جديدة ملتبسة لسايكس- بيكو ؟

 

                                     

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رجوع
نتنياهو على مفترق : التهدئة ام الحرب في غزة وسوريا ؟
ترامب خسر في الداخل ولم يخسر في الخارج... بعد ؟
"اسرائيل" تصعّد حربها الناعمة هل هي مؤشر لتهدئة ام لإنفجار؟
ثبوت "النية المسبقة" لقتل خاشقجي لا يعطّل النيّة المسبقة لصفقة مرابحةٍ ثلاثية
صفقة القرن الثانية : ديّة خاشقجي تدفعها السعودية لتركيا واميركا...
يا ابرياء العالم ... إتحدوا !
هل يقاتل محور المقاومة اذا استفرد العدو بقطاع غزة ؟
لسوريةS-300منظومة هل يقتضي ان تحمي لبنان والمقاومة ؟
"انتهى الامر ، تمّ الامر ، انجز الامر" الحقائق ساطعة والمطلوب من المقاومة : الردّ
تجزئة معركة ادلب لسحب ورقة اللاجئين من يد تركيا ؟
جبهة جديدة صهيو-اميركية : البصرة في موازاة ادلب
ترامب "مشكلة اميركا الاولى " ...
لماذا معركة ادلب والإتفاق النووي استوجبا وجود ايران في سوريا ؟
نحو تفكيك الأزمة السورية ...
نحو مقاربة مغايرة : مِن تحجيم دور ايران في سوريا الى إنهاء دور "اسرائيل" ؟...
فضيلتان مطلوبتان : المصالحة الوطنية والتهدئة بين الفصائل اولاً
محاور حروب ترامب العالمية : قطبية اميركا وتقويض ايران وتمكين "اسرائيل"
لا "صفقة قرن" ولا تسوية على غزة ؟
إنهاء "داعش" مشروط بإخراج اميركا من سوريا...
المفاوضة لا تعني المصالحة ترامب يزجّ ايران في الإنتخابات الاميركية ؟
عبد الناصر ظاهرة تاريخية لايمكن إستعادتها في عصر الإنحطاط
روسيا واميركا تفاهمتا في سوريا ماذا عن تركيا ؟
ايران والمقاومة باقيتان في سوريا وروسيا في ايران لإعمارها بمئة مليار دولار ؟
حروب ترامب العالمية : جمركية ضد اوروبا ونفطية ضد ايران وتجارية ضد الصين
مشكلة الكرد السوريين هل تحلّها سوريا مع تركيا ام مع الكرد انفسهم ؟
في فلسطين وسوريا باب التسوية مغلق في وجه اسرائيل
في الهلال الكئيب تتعدّد الاولويات وتتصادم بين سوريا وأعدائها
لا امل في أفق العرب إلاّ...المقاومة
"لا لإيران في سوريا" ذريعة لبقاء اسرائيل فيها
أفكار خام حول "الإعلام العربي والتطورات الإقليمية"
في سوريا كما غزة المواجهة اكرم من المساومة
كيف يمكن إحباط اعتراف اميركا بسيادة "اسرائيل" على الجولان ؟
روسيا تغرّم اميركا و"اسرائيل" ثمن العدوان : لحماية سوريا وقواعد ايران فيها ؟S-300 منظومة
مغزى "ليلة الصواريخ" : التصدي للعدو الإسرائيلي اولوية اولى
ايّ لبنان بعد الإنتخابات ؟ (خطوط عريضة)
اذا ألغى ترامب الإتفاق: هل تصنّع ايران سلاحاً نووياً لتجعل "اسرائيل" رهينة ؟
حال الفلسطينيين من حال العرب... ام العكس ؟
"صفقة القرن ": منطلقها فلسطين ومحورها سوريا ومنتهاها ايران ؟
اسئلة استشرافية عن حرب مرتقبة او ممكن تفاديها ؟
تمرين اطلسي مدوٍّ بالفشل ماذا بعد ؟
السؤال الملحاح بعد قمة انقرة: لمن السلطة في مناطق سيطرة "داعش" بعد دحره ؟
ترامب يلوّح بمغادرة سوريا... متى اردوغان ؟
هل نقرأ ترامب من اقواله ام من افعاله ؟
لماذا تحتفل "اسرائيل" بتدمير المفاعل النووي (؟) السوري بعد 11 سنة ؟
اركان "الدولة العميقة" لترامب : الاسد انتصر والإتفاق النووي مفيد...
القضية المركزية المستجدة : تحرير سوراقيا من "اسرائيل الكبرى"
هل يحاكم قابيل بتهمة قتل هابيل ؟
ماذا بعدها ؟ مظلة نووية روسية من قزوين الى المتوسط
الإنحطاط جاهلية معاصرة... كيف نخرج منها ؟
نتنياهو المتهم بالفساد هل يلجأ الى الحرب لإستئخار نهايته السياسية ؟
ما العمل اذا منعت "اسرائيل" لبنان من إستخراج نفطه ؟
ما العمل لإخراج الكرد من قبضة اميركا ؟
سؤال الساعة في "اسرائيل": "متى نشنّ حرباً لا خيار لنا فيها " ؟
الحوار بين السوريين نجح في سوتشي فهل تنجح المفاوضات في جنيف ؟
سيناريو التسوية بين واشنطن وانقرة : اميركا في شرق الفرات ... وتركيا في غربه
سيناريو التسوية بين واشنطن وانقرة : اميركا في شرق الفرات ... وتركيا في غربه
فلسطين ليست قضية الفلسطينيين وحدهم....
دول اوروبا امام سؤال محرج : ماذا نفعل بإرهابيين من مواطنينا معتقلين في دول عربية ؟
نحو إطالة الحرب في سوريا وعليها ...وضد روسيا وايران ايضا ؟
في ضوء ما قاله نصرالله هل " الحرب الكبرى" محتملة... ومتى ؟
2018 : سنة اللاعبين الخمسة
هزيمة اميركا في الامم المتحدة لا تكفي يجب توسيع دائرة الإشتباك معها
الأوهام الإنفصالية للكرد العراقيين تبددت فهل يتفادى ميثلاتها الكرد السوريون ؟
نزوات ترامب تتبدّد مع إنحسار سطوة اميركا في العالم ...
مرحلة جديدة مغايرة في الصراع تستوجب رداً مباشراً باستراتيجية متكاملة وفاعلة
الإعتراف بوحدة سوريا وبالاسد مدخل رئيس لإنجاح مفاوضات جنيف
التسوية المقبولة يشرّعها لبنانيون منتخبون ...وحدهم
"الارض منزلنا الوحيد" لماذا يتواصل هدمها بالإحتباس الحراري وتلويث البيئة ؟
أيهما أجدى: عودة الحريري الى لبنان ام عودته عن إستقالته الملغومة ؟
اقصى ما تستطيعه السعودية تصعيد مناوشات حربها "الناعمة" ضد حزب الله...
كيف يردّ العرب والمسلمون على صفعة ترامب ؟
وظيفة اقليمية لإستقالة الحريري هل تقاتل سوريا والمقاومة على جبهتين ؟
8 ما جدوى جنيف- طالما حرب اميركا على سوريا مستمرة ؟
سوريا بعد "داعش" : تركيز وجود اميركا إستوجب تعزيز حضور ايران
دور روسيا في سوريا: هجومي ضد الإرهاب... ردعي إزاء "اسرائيل" ؟
بين "حماس" و"فتح" ايّ مصالحــــة مـــع ايّ سلطــة ؟
في صراعات غرب آسيا : الولايات المتحدة اللاعب الخاسر الاكبر
هل يسوّغ حق الدفاع عن النفس إعادة بلد الى العصر الحجري ؟
حق تقرير المصير للكرد... ومعهم للعرب والترك ايضاً ؟
ماذا بعدما ضربت "اسرائيل" مصياف السورية ؟
ايّ عاصفة ستهب بعد هدؤ ترامب الخادع ؟
بعد إندحار "داعش" : انتعاش الدعوة الى الدولة المدنية
نحو معادلة متكاملة : الشعب والجيش والمقاومة و...الدولة ؟
لا نهاية لأي حرب بوجود "اسرائيل"...
السياسة مقرؤة ومسموعة ... فهل تصبح مرئية ايضاً ؟
لماذا تجاهر "اسرائيل" بنقاط ضعفها ؟
مصر تعود الى سوريا ... بالأصالة ام بالوكالة ؟
ترامب ليس أقل جنوناً من بوش: هل تضرب اميركا حزب الله خلال هجوم الجيش اللبناني على "داعش"؟
خمسة تحوّلات ترسم ملامح مرحلة مغايرة في صراعات المنطقة
هل من أفق سياسي امام الفلسطينيين في المواجهة المتصاعدة حول المسجد الأقصى ؟
فضيحة الغواصات الإسرائيلية كشفت سراً : نقل إمرة الردع من البر الى البحر...
ماذ يعني وقف اطلاق النار في جنوب سوريا ؟
اوقفوا تصفية قضية فلسطين بأيدي ابنائها...
بعد إنهيار "دولة الخرافة" الصراع بين اميركا ومحور المقاومة يشتّد ...
هل يجري تقاسم سوريا بقوات متعددة الجنسية لحماية "مناطق خفض التصعيد" ؟
كل المتحاربين على الحدود السورية – العراقية ... ماذا بعد ؟
من النظام الاكثري المبرقع بالطائفية الى النظام الاكثري المقنّع بالنسبية
التكفير عن تمويل الإرهاب بتمويل دونالد ترامب !
ازمة لبنان مستمرة : لا تغيير بل مزيد من الشيء نفسه
حروب المشرق العربي هل تعيد ترسيم حدود سايكس-بيكو؟(*)
المسلّحون والإرهابيون الى إدلب.... بعدها الى اين ؟
مناطق "خفض التصعيد" في وسط سوريا وغربها لا تعطّل مخطط اميركا في جنوبها وشرقها...
اميركا تداعب "داعش" وتحارب سوريا...
هل "ينتخب" اللبنانيون الازمة مجددا ؟ً
الحركة الفلسطينية الاسيرة تصوم وتقود والحركات الطليقة تتشاجر وتتعثر...
المطلوب صرف التنظيمات الإرهابية من سوق العمل...
ألا تحفّز حماقة ترامب المقاومة على استنزاف اميركا بشرياً في سوريا والعراق ؟
تغيّر الشعار والهدف ثابت: تقاسم سوريا
ماذا قال ايزنكوت : عنوان اي حرب مستقبلية سيكون لبنان ؟
ايها الرئيس العماد ... بادر لأنك قادر إملأ الفراغ بنظام انتخابي نسبي ودستوري
بعد "داعش" "اسرائيل" تحاول إخراج سوريا من محور المقاومة
لماذا اميركا وروسيا وتركيا متواجدة في سوريا ؟
الميدان لا المفاوضات يقرر مصير وحدة سوريا
فتح "الباب" على مزيد من الصراعات الإقليمية...
لبنان على مفترق: الفراغ...ام مواجهته بنظام انتخابي دستوري؟
المشهد الفلسطيني – الإسرائيلي : وفاة "حل الدولتين" واستبعاد الحرب... فماذا بعد ؟
مرحلة الكلمات والمخططات المتقاطعة ؟
"اسرائيل" تبتلع الضفة الغربية والعرب يبتلعون ألسنهم ...
هل يغتنم عون الفراغ والإستفتاء لفرض احترام الدستور واعتماد النسبية ؟
لماذا لا يُشّرعون قانوناً للإنتخابات يكفل عدالة التمثيل وتطبيق الدستور ؟
محادثات استانه : دمشق لتعميم المصالحات... والمعارضة لترقّب موقف ترامب
الإنتخابات بين مسارين : النسبية او المقاطعة ؟
لماذا كشف ترامب اهدافه قبل خطاب تنصيبه ؟
مقامرة اردوغان: لا " نصرة " في وادي بردى مقابل لا اكراد في مفاوضات استانه ؟
هل وكيف يمكن وقف الحرب العالمية "الداعشية" ؟
عشر حقائق استراتيجية بعد تحرير حلب وقبل تنصيب ترامب
ظاهرة العصر : الإستقلال في الداخل... وعنه!
توجهات ما بعد حلب: بوتن لإستئناف المفاوضات وترامب لمناطق آمنة ومتابعة الحرب
بعد حلب لا مفاوضات قبل الإنتهاء من دحر الإرهاب
قبل حلب وبعدها الحرب الإقليمية مستمرة بالوكالة ودونما حسم
الخروج من أزمة قانون الإنتخابات متعذّر بتنازع الأضداد... ممكن بضغط الشارع
في ذكرى تقسيم فلسطين : رثاء القضية بدلاً من الإلتزام بإحيائها...
حرائق عالم الإسلام تمتد الى حارة اليهود...
تجميد المخططات الاطلسية في سوراقيا الى ما بعد تنصيب ترامب؟
اميركا ترامب من حال الإنقسام الى إحتمال الإنفصال ؟
ترامب يغيّر اميركا... ولا يغيّر العالم
"الحشد الشعبي" من الموصل الى ... سوريا ؟
قانون الانتخاب اولوية استثنائية وعون مدعو الى اعتماده بتدابير استثنائية
مدينة الباب "مفتاح مستقبل تركيا في سوريا" ام مفتاح اخراجها منه ؟
مع ميشال عون رئيساً التغيير ممكن ... الإصلاح متعذر
لغز عنوانه مستقبل "داعش" ؟
الصراع على الموصل يستبطن صراعاً على العراق وسوريا
إخراج "النصرة" من حلب لا يكفي... هل المطلوب إخراج سائر وكلاء اميركا؟
الإرهاب نقمة للشعوب ونعمة لأميركا ؟
المشادة الاميركية – الروسية : دور افعل في الحرب للوكلاء المحليين...
تحرير الموصل هدية اوباما لهيلاري كلينتون وتحرير حلب هدية محور المقاومة لوحدة سوريا
حرب طويلة تتخللها هدنات قصيرة ...
روسيا "تنوب" عن سوريا في الجولان و"النصرة" عن اميركا في حلب وادلب ؟
لا انتخابات ولا تمديد للبرلمان... فكيف نواجه متاهة الفراغ الشامل ؟
العراق ... الى اين ؟
دور الغرب في " تهجير" مسيحيّي الشرق
الكرد الى شرق الفرات... الترك الى غربه ماذا عن حلب والمستقبل ؟
لا خصوصية ولا حصانة في السياسة ؟
المقاومة فعل دفاعٍ عن النفس والإنسانية
الله في السماء والقمر... والكواكب بلا حياة لكنه في المحيطات ايضاً حيث الكائنات الحيّة والمعادن...
في قانون الإنتخاب ... هل تكون الكلمة الأخيرة للشارع ؟
في لبنان... السلطة مصدر الثروة ام العكس ؟
هل للعروبيين والإسلاميين قضية مشتركة ؟
حال الأمم : إعادة جدولة الأولويات ؟
المخلوق الإرهابي تمرّد على الخالق الإستخباري ...ما العمل ؟
" ملحمة حلب" مشهد اقليمي لحرب "باردة" عالمية
مصير "داعش" يحسم في سوريا ... وكذلك مخططات شركائه ؟
هل خروج بريطانيا من اوروبا يساعد العرب للخروج من محنتهم ؟
هل من دور اميركي للكرد في ايران ؟
اميركا ليست قدراً... بإمكاننا تخطي سلطة العجز وفرض النسبية في الإنتخابات
الإنسان الفلسطيني ، منفرداً ، يذكّر العالم بمركزية قضيته الحيّة...
استعادة وحدة سوريا تتقرر على ضفتيّ نهر الفرات ؟
مزاج الناس وقرارهم ازدراء المسؤولين واجراء الإنتخابات على اساس النسبية
لماذا التبكير في طرح مسودة الدستور السوري الجديد ؟
نتنياهو وليبرمان ... لضم الضفة ام لتقسيم سوريا ؟
اميركا تقاضي السعودية امام محاكمها ... متى مقاضاة اميركا امام العالم ؟
في "إصلاح" الشرق الاوسط او تخريبه : ما لا تستطيعه اميركا يستطيعه حلفاؤها ...
المفاوضات للكبار ... الحرب للصغار د. عصام نعمان
اليأس من السياسة ... الأمل بالتغيّر
ازمة لبنان هل من مخرج في ظل حال اللادولة ؟
اميركا من دور المهيمن الى دور المنظِّم
اميركا والسعودية : إتفاق على محاربة "الإسلام الجهادي" وإختلاف في مواجهة "الإسلام الثوري"
رسالة نتنياهو الى اميركا مباشرة والى سوريا وايران والمقاومة مداورة
بين السعودية ومصر وتركيا التحالف ضد ايران صعب ...الإصطفاف ممكن ومحدود
مركزية سوريا في العلاقات العربية- الإيرانية
هل التطرف الديني واليميني نتيجة لفقْدان الثقة بالسياسة والسياسيين ؟
سياستان متكاملتان: توطين النازحين وتصدير الإرهابيين؟
مواجهة الإرهاب بالعنف وحده يستولد ارهاباً مضاداً...
مكافحة إرهاب المنظمات واجب ... ماذا عن ارهاب الحكومات؟
العلمانية ليست ديناً... فلماذا لا نعتمد مصطلح العدلانية ؟
الحسم الميداني قبل البحث في نظام سوريا السياسي ؟
بين كلينتون وترامب أيهما أقل سؤاً للعرب والمسلمين ؟
لأن العداء مستمر... لا وقف جدّياً للأعمال العدائية
الأعمال العدائية : هل تتوقف بإغلاق حدود تركيا مع سوريا؟
"سي آي ايه" : "داعش استخدم اسلحة كيماوية وقادر على انتاجها" ... ما العمل ؟
هل هزيمة "داعش" تُنهي مطالبة السعودية بإزاحة الأسد ؟
العودة الى الميدان ... بإنتظار خليفة اوباما ؟
اختبروا اوزانكم الشعبية بالنسبية في الإنتخابات البلدية...
سؤال الى العماد و السيّد : ما العمل اذا تعذّر انتخاب الرئيس؟
فلسطين بين اسرائيل والسعودية وايران اين... والى اين ؟
قانون الإنتخابات يعزز تحالف عون – جعجع ام يقوّضه ؟
اوباما يعترف: اميركا الاقوى في العالم يليها... الإرهاب ؟
الضغط لتسوية ازمتيّ سوريا واليمن اجدى من التوسط بين السعودية وايران
جديد العام 2016 قديم : الحرب الاهلية مستمرة ...
هل يمكن تفادي تفتيت العراق ... وكيف ؟
من الحل السياسي المستحيل الى الممكن ... بصعوبة
الوطن يوّلد المواطنة والدولة تكوّن الوطن
المخرج من الازمة: إزاحة سلطة العجز بإنتخابات على اساس النسبية
لماذا لن يختار اللبنانيون للرئاسة مَن يختاره لهم الخارج ؟
سؤال مبكر : ما مصير سوريا بعد دحر "داعش" ؟
تجفيف موارد الإرهاب لا يغنـي عـن إنهـاء دولتـه
الإرهاب غرام وانتقام و... فتنة
السؤال الأهم ليس "كيف" أُسقطت الطائرة الروسية بل "لماذا" ؟
الاميركيون والروس ينسّقون في السماء متى ينسقون على الارض ؟
"تشريع الضرورة" ضروري تسريعه ...وإلاّ ؟
"مانيفستو بوتن" : انتهاء النقاش الايديولوجي واحتدام الصراع الجيوسياسي
انتفاضة فلسطين ناجحة لأنها مستمرة وشاملة
" الإسلام الجهادي" قوة ثالثة هل تحالفه اميركا ضد روسيا وايران؟
الحرب الاهلية أعدى أعداء التنمية
هل يغيّب حضور روسيا سيناريوهات "سوريا الصغرى" واقليميّ الأنبار والاكراد ؟
يا قادة فلسطين ... عودوا الى شعبكم
كم تبلغ تكلفة بطالة الدولة وفساد حكامها ؟
الحرب الباردة تتجدد بأدوات حرب ساخنة...
يتغيّـر العرب بالحرية...فهي المتبدأ والخبر
حوار الحاكمين للإحتواء... وحراك المنتفضين ما هدفه ؟
سلطة العجز إنهارت... ليكن الحل بالعبور الى الإنتخابات
محاذير استقالة الحكومة و...محاسنها ؟
هل التغيير في لبنان مستحيل ؟
خياران حاسمان : الإنتخابات او إسقاط سلطة العجز
لماذا ضَرَب "داعش" في أبها ؟
الغدر بالإنسان وتشويه الثقافات...
هل يمكن حكم لبنان بلا وصاية؟
تمام سلام مدعوٌ الى إخراج البلاد من النفايات الى الإنتخابات
الحق ببيئة نظيفة = الحق بالحياة
متى الخلاص من النفايات السياسية ؟
"كيف تعوّض "اسرائيل" خسارتها... واين ؟
هل تهبط اميركا من الجو الى الارض لمجابهة روسيا وايران في سوريا والعراق ؟
الإنقاذ بالعصيان المدني...
بإتفاق نووي او بدونه ايران تبقى " تهديداً لمصالح اميركا وأمنها"
متى يصبح "داعش" خطراً عالمياً ؟
أيُّ إسلام يمنع اميركا من السيطرة على العالم ؟
اميركا وايران تمديد المفاوضات يعني تمديد الحروب
هل يمنع الإسلام اميركا من السيطرة على العالم ؟
الخروج من المحنة ... كيف ؟
السويداء ، كما دمشق ، بين عدوين ...
لماذا "داعش" عدو في العراق وحليف في سوريا ؟
الإستحقاق الأهم:"إنتخاب" قائد الجيش...
العرب في محنتهم : اولويات المواجهة وآلياتها
هل "فتوحات" داعش لإجهاض الإتفاق النووي النهائي ؟
الآثار صناعة وتجارة ...
هل يمكن تسوية الأزمة السورية قبل إجلاء القوات الاجنبية ؟
الهجمات الالكترونية سلاح للإبتزاز والإرهاب و...الإستخبارات ؟
لماذا تفاهمات "كامب دايفيد – 2" لا تشمل "سوراقيا" ؟
الانسان الضائع بين آدميته وجنسيته وقوميته وديانته ...
في السباق الى الحدود العراقية الأسد يصل قبل ترامب ؟
لماذا لن يختار اللبنانيون للرئاسة مَن يختاره لهم الخارج ؟
لماذا تهادن اميركا "القاعدة" وتقاتل "داعش"؟
لبنان والعرب امام تحديات ثلاثة... لمن أولوية المجابهة ؟
حرب "النصرة" على "داعش" رافعة لمؤتمر جنيف-3 ؟
معنى " الحفاظ على تفوق اسرائيل العسكري"...
كيف يمكن "إعادة الأمل"... بحزم ؟
الإرهاب يقتل العرب في الشرق والبحر يبتلع لاجئيهم الى الغرب...
أزمة عربية مركزية أنجبت ازمات قُطرية لامركزية
التغلّب على التوحّش بتوطيد التعايش والتوحّد
الإتفاق النهائي... هل تجهضه "اسرائيل" ام ايران ؟
محاولة في استشراف ما يواجهنا من تحديات
بإتفاق او بلا اتفاق الصراع مستمر بين اميركا وايران...
منظمة التحرير من مقاومة "اسرائيل" الى محاكمتها ؟
فلسطين من لعبة المصالحة الى ثقافة المقاومة
ضعـف وإستضعــاف بلا حــدود
موازين لا تتوازن ... وكيانات تتناسل
من الرهان على العدو الى الإعتماد على النفس
ايّ دولة للخبز والأمن وحكم القانون ؟
التحالف الدولي" للحرب في السماء و"القوة العربية المشتركة" على الارض...
ماذا بعد الإتفاق النووي الوشيك ؟
ماذا بعد خطاب نتنياهو ؟
تخوّف "اسرائيل" من ايران "نووية" ذريعة لإبتزاز اميركا...
نحو تحالف اقليمي رباعي الدفع بمصر او بدونها ؟
لأن الإرهاب اصبح عالمياً... لتكن مواجهته عالمية د. عصام نعمان
الحرب العالمية ضد الإرهاب أطرافها دول وشعوب...
لا يتوقف الإرهاب بتجفيف مصادر التمويل فقط ...
الهجوم في جنوب سوريا جهـد مشتـرك لمحـور المقاومة ...
مدلول مؤتمر فيينا : إنهاء "داعش" واخوته يتقدّم الحل السياسي
واجهوا الإرهاب بتضامن الحكومات وتوحيد المقاومات... د. عصام نعمان
ظاهرتان متلازمتان: ادارة التوحش والتغوّل السياسي د. عصام نعمان
التشاور من اجل التحاور ... والتفاوض لاحقاً د. عصام نعمان
جريدة" البناء" تاريخ 26/1/2015
نشرت في البناء" اللبنانية تاريخ 19/1/2015
مقالة للخليج 17-1-2015
جريدة "القدس العربي" والبناء" تاريخ 12/1/2015
نشر في جريدة "الخليج " و"البناء" تاريخ 10/1/2015
جريدة"البناء" والقدس العربي" 5/1/2015
جريدة "القدس العربي" و"البناء" تاريخ 29/12/2014
جريدة "الخليج" و"البناء" تاريخ 27/12/2014
جريدة"البناء" وجريدة "القدس العربي" تاريخ 22/12/2014
جريدة"الخليج" البناء تاريخ19/12/2014
جريدة"القدس العربي" والبناء، تاريخ 15/12/2014
جريدة "البناء" تاريخ 13/12/2014
جريدة"القدس العربي" والبناء تاريخ 8/12/2014
جريدة "الخليج" والبناء" تاريخ 6/12/2014
جريدة"الخليج" 29/11/2014
ريدة"القدس العربي" والبناء" تاريخ 24/11/2014
جريدة "الخليج" و"البناء" تاريخ 22/11/2014
جريدة"الخليج" و"البناء" تاريخ15/11/2014
جريدة" القدس العربي" والبناء" تاريخ 10/11/2014
جريدة"الخليج" والبناء" تاريخ 8/11/2014
الدفاع عن النفس لا يستوجب ترخيصاً مسبقاًً د. عصام نعمان
حرب مديدة لرسم خريطة سياسية جديدة... د. عصام نعمان
استنزاف العرب والكرد معاً... د. عصام نعمان
عين العرب على تركيا وعين اردوغان على الاكراد... د. عصام نعمان
"إنقاذ" الأسد ثمنه ثلاث مناطق عازلة ؟ د. عصام نعمان
حرب بلا حدود بدأت ولن تنتهي د. عصام نعمان
اميركا وتركيا تثبّتان دولة "داعش" بين النهرين… د. عصام نعمان
الحرب على الإرهاب تؤشر لنظام عالمي مغاير د. عصام نعمان
هل تقوم روسيا بضرب "داعش" في سوريا ؟
ايّ نظام للمشرق يريده اوباما ؟ د. عصام نعمان
استراتيجية اوباما ضد "داعش" والمقاومة معاً ...
السيسي لا يدير ظهره للمصريين ... فقط لـِ "حماس" ؟
المقاومة في الحكومة مشروعة ... خارجها ممنوعة !
"يهودية الدولة" : إسقاط الحق في القدس والعودة
"كسر الصمت" على العدوان.. وعلى اطمئنان "اسرائيل"
الانبار ... دولة عازلة بين ايران والمتوسط ؟
موسم الضغوط المتبادلة بين الحلفاء
محاكمة اشباح قتلوا الحريري وارهابيين قتلوا سوريا
اي مفاوضات مع معارضات وتدخلات؟
"القاعدة" في فلسطين ومصر للجهاد ام للتوريط ؟
دور السيسي قيادة مصر (والعرب) ضد الإرهاب ؟
ما تداعيات استئناف تسليح المعارضة السورية ؟
ما الفارق بين احتلال "اسرائيل" وسيطرة "الناتو" ؟
تحصين لبنان بالحوار ممكن ... تحييده مستحيل
الإمرة في زمن الإرهاب ليست للسياسيين
من مكافحة الإرهاب الى تطويق تداعياته...
الحرب الإرهابية العالمية مستمرة...
الحرب السورية من دمشق الى جنيف فكييف...
غارة "اسرائيل" الحدودية ... حقائق واوهام
اوكرانيا تلهي امريكا عن سوريا ؟
لماذا الغارة الإسرائيلية... وهل ردَّ حزب الله ؟
تفجير لبنان ... من المستفيد وما الغاية؟
تفادي الفراغ بالإتفاق على الحكومة والرئيس معاً
طبيعة العلاقة بين الغرب و"اسرائيل" و"القاعدة"
انشقاق " القاعديين" بين الدوافع والنتائج
الإرهاب لغةً وثقافةً وسلاحاً...
جريدة"البناء" والخليج" نشت 24/1/2015